التدريب على وسائل التواصل الاجتماعي: كيف تتفوق حقاً في هذا الأمر؟

هديل البكري


تاريخ النشر 2022-01-10

عدد المشاهدات 10

1 دقيقة للقراءة

التدريب على وسائل التواصل الاجتماعي: كيف تتفوق حقاً في هذا الأمر؟

يُعدّ التدريب وسيلة لا تقدر بثمن للحصول على خبرة عملية في قطاع عمل ما،. ولكن على الرغم من أنّ جميع فرص التدريب المتاحة ليست مدفوعة الأجر، إلّا أنّه لا يمكن الحصول على هذه الفرص بسهولة. كما يقول المثل: "التدريب وسيلة رائعة لوضع قدمك الأولى على عتبة الباب"، وهو نقطة انطلاق مثالية لأولئك الذين يبدؤون رحلة حياتهم المهنية.

مع ازدياد شعبية وسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت المنافسة في الحصول على تدريب في قطاع عمل التواصل الاجتماعي أكثر تنافساً من أي وقت مضى. إليك بعض النصائح المهمة للتميز حقاً في هذا الوظيفة المطلوبة:

1. مراقبة حساباتك الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي:

قبل التقدم للحصول على تدريب على وسائل التواصل الاجتماعي، هناك احتمال كبير أن يتصفح صاحب العمل المحتمل حساباتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لمعرفة نوع الشخص الذي أنت عليه وبالطبع ما إذا كنت مناسباً لشركته.

يتصفّح ما يقرب من 93% من أصحاب العمل الملفات الشخصية للمرشحين عند التقدم لوظائف وظيفية، لذلك ستحتاج إلى التأكد من عدم وجود أي صور مسيئة، أو حالات تنفيس أو تعليقات سيئة تكره أن يروها، فأنت من سيتحمّل المسؤولية الكاملة عن حسابات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي، ويجب أن يثقوا بك.

راجع جميع حساباتك الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي قبل التقديم، حتى تثبت نفسك كفرد محترف وجدير بالثقة.

2. إنشاء محفظة إلكترونية:

قد يكون من الجيد إنشاء محفظة خاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك من أجل إقناع صاحب العمل المحتمل. سيظهر إحضار نسخة من هذه المحفظة إلى مقابلتك أنك قادر على إدارة الحسابات، وفهم واضح للنظريات الكامنة وراء عملك.

إذا كنت قد أدرت وسائل التواصل الاجتماعي في وظائف سابقة، فقد تفكر في جمع لقطات شاشة للمشاركات التي أنشأتها، والتي تلقت قدراً كبيراً من التفاعل. يمكنك حتى بدء خطة سير عمل عبر الإنترنت بتحليل التعليقات وعرض مقاييس التحليل من نماذج المنشورات.

3. التمكن من مهارات الكتابة:

كونك متدرباً على وسائل التواصل الاجتماعي فإنّ جزءاً من وظيفتك يتمثّل في إظهار موهبتك الإبداعيّة في الكتابة. سينصب التركيز الرئيس لوظيفتك على كتابة محتوى لنشر المشروع التجاري، لذلك ستحتاج إلى امتلاك خيال جيد لجعل جميع المشاركات ممتعة ومسلية.

وفقاً لما ذكره دان كلام (منسق التواصل والتسويق في الخدمات المهنية بجامعة سيراكيوز): "أؤمن بأنّ الشخص الذي يتمتع بالذكاء وبإحساس جيد وكتابته إبداعية وجذابة رائع ومثالي، حيث تستفيد بعض أفضل العلامات التجارية في وسائل التواصل الاجتماعي من هذا الشخص".

4. فهم جمهورك:

خلال فترة التدريب، اقضِ بعض الوقت في التعرف على الجمهور الذي تنشر مشاركات إليه. ابحث عن الفئة العمرية، والجنس، واهتمامات المتابعين؛ وذلك للتأكد من أنّك تنشر المحتوى الأكثر جاذبية. سيؤدي ذلك إلى جعل حملاتك أكثر نجاحاً، وقد تصبح قريباً من أفضل الكُتّاب بنظر مديرك.

5. الانفتاح على التعلم:

وسائل التواصل الاجتماعي هي عبارة عن منصة تواصل دائمة التغير، لذا من الضروري أن تكون منفتحاً على تعلم طرق جديدة وفريدة لإنشاء المحتوى. 

أثناء تدريبك على وسائل التواصل الاجتماعي، امنح نفسك الفرصة لفهم أهمية التدوين، وتدوين مقاطع الفيديو، وكيفية إنشاء لقطات صور جذابة لانستغرام أو إنشاء مقاطع فيديو يتفاعل معها الأشخاص. كلما زادت الخبرة العملية التي اكتسبتها في فترة التدريب، زادت احتمالية تأمينك لوظيفة عند انتهاء هذا التدريب.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Social Media Internships: How To Truly Excel

مساحة إعلانية