التقدم الوظيفي يجب أن يكون جوهر العمل الهجين والعمل عن بُعد

هديل البكري


تاريخ النشر 2022-01-10

عدد المشاهدات 12

1 دقيقة للقراءة

التقدم الوظيفي يجب أن يكون جوهر العمل الهجين والعمل عن بُعد

لقد أصبحت حساسة للغاية بشأن معركة العودة إلى المكتب، لكن الكثير من عناوين الأخبار تشيد بفكرة العودة للمكتب ومزايا العمل فيه. إذا كان الأمر كذلك، فإنّ هذا يشير إلى أنّه لا يوجد شيء جوهري تغيّر بالفعل بعد جائحة كورونا، رغم أنّ الإشادة بهذه الأفكار ركّزت غالباً على عودة فئة الشباب.

أتعاطف مع الشباب الذين يحتاجون إلى موجهين ومشرفين في العمل، حيث يصعب الحصول على وظيفة جديدة دون أن ترى كيف يفعل الآخرون ذلك في وظائفهم، لكن هذا سيتطلب وجود أشخاص آخرين في المكتب أيضاً. لذا فالأمر لا يتعلق بالشباب فقط، والحصول على حياة اجتماعية من خلال العمل، وهو بالطبع عامل مهم آخر.

أنا لست ضد المكتب أيضاً، ولكني انتهيت من العمل عن بُعد، كما وانتهيت أيضاً من العمل في المكتب، وإنّما الآن أحاول أن أمزج بين الأمرين، حيث إنّ كل منهما له مزاياه وعيوبه. المشكلة بالنسبة لي هي أن طريقة طرح النقاش ليست تقدمية أو متساوية، وغالباً لا تعترف بسلبيات المكتب. قد يستنتج البعض أنّ أولئك الذين يعملون في المكتب هم فقط من يهتمون بوظائفهم، بينما لا يهتم الآخرون وهم غير ملتزمين فعلياً، وبالتالي فقد أدّى هذا إلى تهميش شريحة متزايدة من القوى العاملة.

لقد أدّت هذه الفكرة أيضاً إلى اتهام الأمهات بأنّهن يفقدن التزامهن تجاه العمل بمجرد إنجاب الأطفال. لم أكن أبداً أكثر التزاماً إذا كان الالتزام يعني التغلب على العديد من العقبات لمجرد الوصول إلى العمل وخلال يوم العمل.، والعمل عن بُعد لا يجعلني أقل التزاماً. أمّا "المقابل" فهي مجرد مسألة لوجستية، ففي حال عدم وجود رعاية مناسبة للأطفال وبأسعار معقولة، ولأنني لا أريد أن أضيع وقتاً ثميناً مع الأطفال في القطارات أو أن أشعر بالكثير من الإجهاد، فقد يكون خيار العمل من المنزل أسهل بكثير حتى أتمكن من إنجاز وظيفتي بأفضل شكل.

ما أعترض عليه في عناوين الأخبار الرئيسة أنّهّا تعزّز نظاماً من مستويين، حيث يمكن رؤية من هم في المكتب يتقدمون، وأولئك الذين يعملون من البيت لا يفعلون ذلك. بيت القصيد من الانتقال إلى نموذج أكثر هجيناً أو عن بُعد هو أنه يتعين عليك إعادة التفكير في جميع جوانب كيفية عملك، بما في ذلك التقدم الوظيفي. في الحقيقة، سأضع التقدم الوظيفي في صميم كل ذلك، ولذلك يجب أن تكون هناك طرق أخرى لتحقيق التقدم الوظيفي المنشود.

هذا ما حدث للعديد من النساء على مر السنين، والخوف منه هو ما منع العديد من الرجال من الانتقال للعمل الهجين أو عن بُعد (في حين أنّ الأزواج غالباً لا يستطيعون تحمل تكاليف حياة كل من العضوين)، مما يعني أن النساء اضطررن لذلك أن يكن مقدمات الرعاية، لأنهن يمكثن في المنزل أكثر، رغم التأثيرات السلبية لهذا الأمر على عملهن وحياتهن المهنيّة وعدم قدرة الرجال على قضاء الوقت كله مع أطفالهم.

كانت الناس تأمل أن يتغيّر هذا الوضع بعد جائحة كورونا، ولكن إذا لا زلنا نتمتع بالعقلية نفسها، ولم نكن منفتحين على طرق مختلفة لإنجاز الأمور فلن يفلح الأمر. كثير من الناس لا يقرؤون كثيراً ما بعد العناوين الرئيسة، حيث إنّ الرسالة في العناوين هي ما تستوعبه. دعونا نأمل ألا نضيع تجربة العمل عن بُعد بأكملها فقط لإعادة تأكيد الوضع الراهن عندما يتعلق الأمر بمن يجب أن يحصل على ترقية.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Career progression should be at the heart of hybrid and remote working

مساحة إعلانية