تغير المناخ: أربعة أشياء يمكنك القيام بها بشأن بصمتك الكربونية

بيتنا أونلاين


تاريخ النشر 2024-02-8

عدد المشاهدات 16

أقل من دقيقة للقراءة

تغير المناخ: أربعة أشياء يمكنك القيام بها بشأن بصمتك الكربونية

تغير المناخ: أربعة أشياء يمكنك القيام بها بشأن بصمتك الكربونية

إن معالجة تغير المناخ سوف تتطلب من زعماء العالم اتخاذ إجراءات على المستوى العالمي، ولكننا كأفراد نساهم أيضاً في ارتفاع درجة الانبعاثات الحرارية. لذلك، فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل هذا التأثير من جهتك.

أولاً :اعزل منزلك

سواء كان بتركيب مضخة حرارية أو بخفض درجة التدفئة، هناك مجموعة من الاجراءات التي يمكن القيام بها في جميع أنحاء المنزل لتساعد الكوكب.

يقول الدكتور نيل جينينغز، الأكاديمي من جامعة إمبريال كوليدج في لندن: "إن التحول من نظام التدفئة الذي يعمل بالغاز أو النفط إلى مضخة الحرارة الكهربائية قد يحدث فرقاً كبيراً".

يقول أيضاً، "بشكلٍ يومي، يمكن أن يساعدنا إطفاء الأضواء والأجهزة عند عدم استخدامها على توفير المال مع تقليل تأثيرنا على تغير المناخ".

تقدم حكومة المملكة المتحدة حالياً منحاً بقيمة 7500 جنيه إسترليني لتركيب مضخات حرارية في إنجلترا وويلز، وسوف يستمر هذا المشروع حتى عام 2028.

  • كيف تعمل المضخات الحرارية وكيف تحصل على واحدة منها؟

يمكن أن يقلل تحسين العزل في جدراننا وأسقفنا ونوافذنا من فقدان الحرارة داخل المنزل وكمية الطاقة اللازمة لتدفئته. ويعد عزل تيار الهواء الداخل إلى المنزل أحد أرخص أشكال العزل وأكثرها فعالية. يتضمن ذلك سد الفجوات غير المرغوب فيها التي تسمح بدخول الهواء البارد وخروج الهواء الدافئ، مثل النوافذ أو الأبواب أو الألواح أو المداخن المفتوحة.

تقدر المنظمات الفاعلة في هذا الشأن أن عزل تيارات الهواء يمكن أن توفر 155 جنيهاً إسترلينياً سنوياً في متوسط فواتير الأسرة. كما يمكن أن يؤدي التحول إلى مزود الطاقة الخضراء أو التعريفة الخضراء إلى تقليل البصمة الكربونية لأسرتك بشكل كبير. إلا أن الزيادة في أسعار الطاقة بالجملة، والتي تفاقمت بسبب الحرب في أوكرانيا، تعني أن العديد من مقدمي الطاقة قد سحبوا عروضهم.

ثانياً: قلل من هدر الطعام وقلل من تناول اللحوم الحمراء

تنتج الثروة الحيوانية 14% من جميع الانبعاثات الحرارية على مستوى العالم، وتعتبر الماشية أكبر مساهم على الإطلاق. والطريقة الأبسط والأكثر فعالية للحد من تأثيرك هي بتقليل اللحوم ومنتجات الألبان في نظامك الغذائي، وخاصة اللحوم الحمراء مثل لحم الضأن ولحم البقر. من الواضح أنها أخبار جيدة للنباتيين، ولكن هذا ما علينا فعله وأخذه في عين الاعتبار.

تقول عالمة الأحياء البروفيسورة مارغريت جيل من جامعة أبردين إن البصمة الكربونية لأي طعام معين تعتمد أيضاً على كيفية إنتاجه، ومن أين يأتي، وما إذا كان في موسمه.

ويقول الدكتور جوناثان فولي، الذي يبحث في حلول تغير المناخ، إنه يمكنك توفير المال وتقليل النفايات عن طريق صنع أجزاء أصغر وحفظ بقايا الطعام لاستخدامها لاحقاً في المنزل. إذ يهدر العالم ما بين 25% إلى 30% من طعامه، وفقاً لبرنامج عمل النفايات والموارد. ويرتبط ما بين 8 إلى 10% من انبعاثات الكربون العالمية بالمنتجات غير المستهلكة، وفقاً لتقرير للأمم المتحدة.

ثالثاً: قلل من قيادة سيارتك الخاصة ومنن السفر قدر المستطاع 

النقل مسؤول عما يقرب من ربع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية.

قد يكون العيش بدون سيارات "الشيء الأكثر تأثيراً الذي يمكننا القيام به لتقليل انبعاثات وسائل النقل لدينا"، وفقاً للدكتور جينينغز. ولكن التخلي عن السيارة ليس أمراً ممكناً للجميع، خاصة إذا كنت تعيش في منطقة لا توجد بها وسائل نقل عام جيدة أو كنت من ذوي الاحتياجات الخاصة.

لا يزال للخطوات الصغيرة تأثير، مثل المشي وركوب الدراجات إلى المتاجر المحلية أو مشاركة رحلات السيارة مع الأصدقاء أو الجيران.

أصبحت السيارات الكهربائية أكثر انتشاراً، لكنها لا تزال باهظة التكلفة بالنسبة لبعض الأشخاص، كما أن البنية التحتية للشحن محدودة في بعض الأماكن.

لسوء الحظ بالنسبة للمسافرين المتحمسين، يعد الطيران أحد أكثر الأشياء التي تبعث بثاني أكسيد الكربون، والرحلات الجوية الداخلية خاصةً هي الأضر من حيث الانبعاثات لكل شخص لكل كيلومتر. يمكن أن يكون لرحلات القطارات أقل من خُمس تأثير رحلة الطيران الداخلية، على الرغم من أنها قد تكون أكثر تكلفة، لكن يمكن أن يساعد الحجز مقدماً في تقليل التكلفة.

يقول الدكتور جينينغز: "بالنسبة لأولئك الذين يسافرون كثيراً، فإن تقليل عدد الرحلات الجوية التي يقومون بها سيحدث فرقاً كبيراً في بصمتهم الشخصية".

رابعاً: فكر قبل الشراء

يتطلب صنع زوج واحد من الجينز 3781 لتراً من الماء، وفقا لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، مع الأخذ في الاعتبار إنتاج القطن وتصنيعه ونقله وغسله. لذلك، شراء الأشياء المستعملة يمكن أن يقلل من النفايات ويوفر لك المال أيضاً كما يمكنك الحد من تأثيرك عن طريق إصلاح العيوب البسيطة في الملابس بدلاً من استبدالها، والتبرع بدلاً من التخلص منها وشراء المواد ذات الجودة الأعلى التي من الممكن أن تدوم لفترة أطول. يعرض عدد متزايد من الشركات الملابس للإيجار، مما يساعد على تقليل الهدر في صناعة الأزياء. ويمكنك أيضاً تجربة شراء الثياب المستعملة.

كذلك، يمكن أن يكون لاختيار الأجهزة المنزلية المناسبة أيضاً تأثير إيجابي على بصمتك الكربونية. يقترح الدكتور جينينغز التأكد من شراء المنتجات الأكثر كفاءة في استخدام الطاقة، مثل الغسالات، عندما تحتاج إلى استبدالها.

 

ترجمة بيتنا أونلاين؛ المقال مترجم من bit.ly/3OrbZFS

 

مساحة إعلانية