تغييرات سريعة في سيرتك الذاتية لا تستغرق سوى دقيقتين

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-04-21

عدد المشاهدات 44

عدد المشاركات 0

تغييرات سريعة في سيرتك الذاتية لا تستغرق سوى دقيقتين

يمكن لهذه التحديثات السريعة للسيرة الذاتية أن تُحسّن سيرتك الذاتية، وتتطلّب القليل من الجهد.

قد يبدو تحديث سيرتك الذاتية مهمة صعبة لا بُدّ من تنفيذها، ومع ذلك، يجب أن تنظر إلى سيرتك الذاتية على أنّها وثيقة حيوية يجب تحديثها باستمرار. في نهاية المطاف، يجب تحسين سيرتك الذاتية كلما تحسنت أنت.

بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الاتجاهات تتغير أيضاً. تعد السير الذاتية القياسية بالأبيض والأسود والنصوص شيئاً من الماضي، حيث استُبدلت في وقتنا الحالي بقوالب ونماذج أشبه بملف تعريف وسائط اجتماعية (سيُوضّح لك البحث السريع في قالب السيرة الذاتية الحديثة عبر الإنترنت كيف تغيرت نماذج السير الذاتية عبر الوقت).

ومع ذلك، فإن الهدف من السيرة الذاتية والحاجة إلى المحتوى الذي يُقدّم هويتك وكيف تنجز عملك كمحترف لم يتغيّر. النبأ السار هو أنّ هذه المهمة ليست مهمة شاقة، حيث يمكنك في غضون دقائق قليلة أن تحصل على سيرة ذاتيّة محدثة بالكامل. إليك بعض الأمور التي يجب التركيز عليها:

1. إزالة عبارة "المراجع تٌقدّم عند الطلب":

إذا أراد مسؤول التوظيف مراجع سيطلبها منك بالتأكيد. على الرغم من أنّ هذه العبارة تستغرق سطراً واحداً فقط، فستجد عاجلاً أم آجلاً أنّك بحاجة إلى تلك المساحة الإضافية. استخدم هذه المساحة لإضافة تفاصيل حول إنجاز آخر أو مهارة إضافية، فهي مهمة أكثر لأصحاب العمل المحتملين ومدراء التوظيف.

2. حذف "هدف حياتك المهنيّة":

تشغل هذه العبارة مساحة، وفي حين أنّ هدف حياتك المهنيّة واضح فما الداعي من إرسال سيرتك الذاتيّة؟

بدلاً من ذلك يمكنك أن تختصر ما تريد أن تقوله في جملة أو جملتين قصيرتين. كأن تتحدّث مثلاً عن الإنجازات والخبرات التي تجعلك تبرز كشخص منافِس للوظيفة. تحدّث عن هويتك الحاليّة، وليس إلى أين تريد أن تصل، واحفظ هذه المعلومات لمقابلة التوظيف.

3. حفظ اسم الملف بعنوان (سيرة {اسم عائلتك} الذاتية):

نظراً لجمع السير الذاتيّة رقمياً الآن، سيُرسِل الجميع مستنداتهم عبر البريد الإلكتروني أو يُطلب منهم تحميلها على نظام أساسي. من خلال ذكر اسمك الأخير، سيتمكّن مسؤولو التوظيف من تمييز اسمك عن الآخرين. سيضمن ذلك عدم ضياع الملف الذي يُحمَّل مع جميع الملفات الأخرى المسماة بشكل عام بعنوان "سيرة ذاتية".

4. حذف عنوان سكنك:

إذا كان طلب التوظيف الذي تقدّمه ليس محلياً، فقد يحذف بعض مسؤولي التوظيف اسمك بمجرّد رؤية عنوانك. وإذا كان محلياً فقد يأخذ مسؤولو التوظيف وقت تنقلاتك في الحسبان، الأمر الذي قد يعمل لصالحك أو العكس تماماً. وفي كلتا الحالتين، من الأفضل عدم المجازفة، إذا كانت هناك حاجة لمعرفة عنوانك سيُطلب منك. الأمر الوحيد الذي يحتاج مدراء التوظيف إلى رؤيته في سيرتك الذاتية هو وسائل الاتصال الخاصّة بك، مثل: رقم الهاتف المحمول، وعنوان البريد الإلكتروني، وعنوان الـ URL الخاص بك على اللينكد إن.

5. نقل قسم "التعليم" أسفل قسم "الخبرة العمليّة":

ما لم تكن حديث التخرج، فإنّ خبرتك الوظيفية الأخيرة أكثر أهمية من تعليمك الأكاديمي. اعرض الأكثر أهمية أوّلاً للحصول على الوظيفة في أعلى سيرتك الذاتية، لأنّ هذا ما يرجح أن يجعلك تحصل على الوظيفة.

ومع ذلك، إذا كنت حديث التخرج، اذكر خبرتك التعليمية أولاً، ولكن احرص على أن لا يقتصر الأمر على مُجرّد ذكر اسم الكلية التي التحقت بها وسنة تخرجك. يمكنك مثلاً ذكر الإنجازات، والتكريمات، والأنشطة اللامنهجية، وأي خبرات تعليمية حصلت في الخارج.

6. كتابة العنوان الكامل لأيّة منظمات، أو شهادات، أو ألقاب توجد فيها اختصارات:

يستخدم العديد من مسؤولي التوظيف أنظمة تتبع المتقدمين، وفي حين يحتاج مسؤولو التوظيف إلى بعض الألقاب فإنّهم يذكرون ذلك في نظام البحث، سواءً في كتابة اسم اللقب كاملاً (مثل ليسانس آداب" أو باستخدام الاختصارات (BA)، لذلك يجب عليك استخدام كلا النموذجين لتضمن عدم استثنائك من البحث. 

بالإضافة إلى ذلك، قد تكون اختصارات بعض المنظمات أو الشهادات غامضة وغير مفهمومة، وقد لا يعرف مسؤول التوظيف ما تمثله، لذا تأكّد من توضيحها احتياطاً.

متى يتم إجراء تغييرات كبيرة على سيرتك الذاتيّة؟

أخيراً، من المهم أن تُحدّث سيرتك الذاتيّة باستمرار، نظراً لتغير حياتك باستمرار بالتأكيد. على سبيل المثال، إذا كنت قد تخرجت مؤخراً من الكلية، فقد حان الوقت لتحديث سيرتك الذاتية. اذكر مثلاً أيّة إنجازات أو أهداف نهائية نجحت في تحقيقها؛ وفي هذا الوقت، يمكنك إضافة تاريخ تخرجك رسمياً.

إذا كنت تستعد للدخول في سوق البحث عن الوظائف، فقد حان الوقت لإلقاء نظرة على سيرتك الذاتية مرة أخرى لمعرفة ما الذي ينجح وما لا يصلح. هل يجب عليك تغيير الشكل؟ أو إعادة ترتيب الأقسام؟ أو إضافة وظيفة أو دور جديد بالإضافة إلى تفاصيل أداء وظيفتك؟

هذه أوقات تستحق فيها سيرتك الذاتية نظرة فاحصة طويلة. ومع ذلك، يمكن تطبيق التغييرات التي تستغرق دقيقتين في أي وقت! حتى عندما يأتي هذا الطلب العشوائي لسيرتك الذاتية من شخص ما على اللينكد إن أو صديق لك يعرف أنّك ستكون رائعاً في منصب معين.

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Quick Two-Minute Resume Changes

مساحة إعلانية