لا تضغط على زر "الإرسال" لرسالتك الخطابية إذا كنت ترتكب واحدة من هذه الأخطاء الثمانية

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-10-7

عدد المشاهدات 20

1 دقيقة للقراءة

لا تضغط على زر "الإرسال" لرسالتك الخطابية إذا كنت ترتكب واحدة من هذه الأخطاء الثمانية

كيف تخطو خطوتك الأولى الناجحة نحو حصولك على الوظيفة؟ تكتب رسالة خطابيّة تلفت الانتباه. الأمر كله يتعلق بالانطباعات الأولى، لذا عليك أن تحرص على تصميم رسالة خطابية تقدّم أفضل ما لديك، فأنت تريد أن يتحمّس أصحاب العمل المحتملون لمقابلتك وأن يطلبون منك الانضمام لفريق عملهم. تجنّب هذه الأخطاء الثمانية، وستكون قادراً على كتابة رسالة تحقّق لك هدفك هذا.

1. عدم تقديم أفضل ما لديك في رسالتك الخطابيّة:

يمكنك أن تُروّج لنفسك أمام صاحب العمل بإبراز نقاط قوتك، والقدرات التي ستجعلك أصلاً لا غنى عنه في الشركة. يبدأ عدد كبير جداً من الرسائل الخطابيّة بالعبارة القاتلة: "على الرغم من أنني لا أمتلك..."، والتي تهيئك للفشل من البداية. فما الفائدة من ذكر المجالات التي تفتقد لها؟!

2. توجيه رسالتك إلى الشخص أو الشركة الخطأ:

إذا كنت تستخدم نفس الرسالة الخطابيّة للتقدم لجميع الوظائف التي تقدّم لها، فقد ترتكب خطأ دون أن تلاحظ ذلك. عليك أن تنبه جيداً لأنّك استخدمت اسم الشركة والمعلومات الصحيحة.

3. تجاوز التدقيق اللغوي:

إنّ كتابة رسالة خطابيّة بها الكثير من الأخطاء تخبر الكثير من صاحب العمل عنك، حيث إنّ ذلك قد يشير إلى أنك مهمل، ولست ملتزماً تماماً بالنجاح. تأكد من تصحيح عملك دائماً، وإذا كنت بحاجة إلى مساعدة، هناك الكثير من التطبيقات التي تساعدك في فرز أخطائك بتنسيق سهل القراءة ومرمّز بالألوان.

لكن لا شيء يتفوق على طلب قراءة رسالتك من شخص حقيقي، حيث يكتشف الأخطاء التي فوتها الحاسوب بسهولة، فَعَيْن ثانية هي مفتاح النجاح.

4. عدم التركيز على الشركة:

يريد أصحاب العمل معرفة ما يمكنك فعله من أجلهم، ولماذا يجب عليهم ضمك إلى فريقهم. بدلاً من التركيز على نفسك فقط، يجب أن توضح رسالتك الخطابيّة أيضاً كيف ستكون مناسباً لشركتهم الخاصة.

5. النبرة السلبية:

تنعكس السلبية سلباً عليك كمحترف. في حين أنه من الطبيعي أن تشرح سبب اهتمامك بالتقدم لوظيفة معينة، لا يرغب أصحاب العمل في الوقوع في مشاكل ربما واجهتها مع أصحاب العمل السابقين.

6. التواضع المبالغ فيه:

أحياناً يكون من الصعب التحدث عن أنفسنا مع الآخرين لأننا لا نريد أن نبدو وكأننا نتفاخر أو نغتر بمدى روعتنا، لكن التقليل من مؤهلاتك كمرشح يمكن أن يقضي على فرصك في الحصول على مسعاك.

7. استخدام الكليشيهات والعبارات الطنانة:

بالتأكيد قد تبدو هذه العبارات جيدة، لكنها لا تخبر صاحب العمل كثيراً عنك وعن مؤهلاتك. بدلاً من مجرد وصف نفسك بأنك "استباقي"، و"مهتم بالتفاصيل"، عليك أن تحدّد التفاصيل التي توضح تلك الصفات.

8. ذكر الأشياء الشخصية للغاية:

إذا كنت قد سمحت لنفسك بذكر بعض الأمور الشخصية في رسالتك الخطابيّة، فإنّ صاحب العمل لديه سبب وجيه للاعتقاد بأن هذه المشكلات ستشق طريقها أيضاً إلى عملك. تعامل مع هذا الأمر بحرفية، وابتعد تماماً عن ذكر كل ما يخص حياتك الشخصية وأي مشكلات شخصية بالكامل.

من خلال تجنب هذه الأخطاء الثمانية، فأنت ملزم بتقديم أفضل ما لديك، وترك انطباع أول لا يُنسى في رسالتك الخطابيّة.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Don’t hit ‘send’ on your cover letter if it makes 1 of these 8 mistakes

مساحة إعلانية