ماذا تفعل عندما يأخذ زميلك الفضل عنك في عملك؟

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-09-11

عدد المشاهدات 10

2 دقيقة للقراءة

ماذا تفعل عندما يأخذ زميلك الفضل عنك في عملك؟

لا تكن خصماً سهلاً، دافع عن نفسك واحصل على الفضل الذي تستحقه.

تُعدّ سياسات المكتب أمراً مزعجاً، كما أنّ أخذ الفضل عن الآخرين فكرة سيئة تماماً. لنفترض أنّك عملت بجد لحل المشكلة، وتوصلت إلى حل مبتكر، وتريد الآن تقديم الحل الرائع إلى فريقك وعميلك. لكن فجأة، يقف زميلك ويبدأ في الحديث عن الخطة التي وضعها، إلا أنّها في الواقع ليست فكرته على الإطلاق، بل فكرتك أنت.

يُعدّ الحصول على الاعتراف والفضل بإنجازاتك أمراً ضرورياً لتسريع مسار حياتك المهنية وزيادة راتبك. لكن الظهور بمظهر المتذمر عندما يرميك شخص ما تحت الحافلة ليس جيداً لحياتك المهنية أيضاً، فهي واحدة من تلك المواقف الصعبة المتعلقة بالسياسة المكتبية، والتي يجب التعامل معها بدقة.

إذاً؛ ماذا تفعل عندما يأخذ زميلك في العمل الفضل عنك في عملك؟ طلبنا من الخبراء شرح كيفية التعامل دبلوماسياً مع هذا اللغز الوظيفي.

لا تتردّد عن طرح الأمر في غرفة الاجتماعات:

على الرغم من أنّك قد ترغب في طرد زميلك في العمل بدلاً من مواجهته بشكل مباشر، من الأفضل الاقتراب من الشخص وإثبات نفسك أمامه حتى يعرف أنّك لست خصماً سهلاً في المكتب.

تقول الدكتورة سوزان هاريسون "مدربة تواصل ومؤلفة مشاركة لكتاب (Difficult Conversations Just for Women): "تعامل مع الموقف بسرعة وبشكل مباشر. تذكّر أنّك لست بحاجة إلى قبول هذا السلوك بغض النظر عمّن يفعل ذلك. أنت جدير بالاهتمام وأفكارك جيدة بشكل واضح، لذا دافع عن نفسك".

إظهار إصرارك بهذه الطريقة قد يجعل زميلك في العمل يفكّر مرتين قبل أن يسرق فكرتك ويأخذ الفضل عن عملك أو عمل الآخرين مرّة أخرى.

لا توجّه أصابع الاتهام، واذكر الملاحظات بدلاً من ذلك:

لا تريد أن تقول شيئاً تندم عليه، لا سيّما عندما تضطر إلى العمل مع الشخص أربعين ساعة على الأقل في الأسبوع. إن حصول شخص ما على الفضل في عملك أمر مزعج، ولكن هناك دائماً احتمال أن يتمرّد هذا الشخص، وتكره أن تدمر علاقة عمل يمكن إنقاذها بسبب غضبك اللحظي.

أليس كرين - مسؤولة جذب المواهب في وكالة باور هاوس تالينت - تقترح وتقول: "لقد وجدت أن النهج غير الاتهامي يساعد في العمل من خلال الموقف بشكل أفضل. اشرح له أنّه هناك تشابه كبير مع أفكارك من وجهة نظرك. وشارك بملاحظاتك ثم استمع إلى وجهة نظر الشخص الآخر.

اتخذ الخطوات المناسبة لمنع تكرار الأمر:

في نهاية اليوم، لا يمكنك التحكم في كيفية تصرف الأشخاص الآخرين في مكان العمل، ولكن يمكنك استخدام تجربة تعديل طريقة تصرفك في المستقبل.

تقول تاليا ديليجو - المدربة المهنية والمؤسس المشارك لموقع مافينلي أند كو، وهو موقع إلكتروني للتطوير المهني مقره نيو أورلينز -: "ربما تكون هذه علامة لك لمحاولة حفظ الحقوق الملكية لأفكارك. تواصل مع مديرك عبر رسائل البريد الإلكتروني واذكر تفاصيل أفكارك الخاصّة بمشروع معيّن، واحرص على التحدث في الاجتماعات، مذ ذكر أنّك صاحب الفكرة".

تقول أنجيلا كوبلاند - مؤسسة شركة كوبلاند كوتشينج للتدريب المهني ومقرها ممفيس-: "يمكنك إرسال تحديثات دورية حول عملك (إلى مديرك) حتى قبل اكتمال المشروع. بهذه الطريقة، لن يتمكن شخص آخر من الالتفاف على الأمر وسرقة الفضل منك".

خطّط لتخليص نفسك من الأمر الآن:

سيكون أمراً مرهقاً أن تحاول تحمُّل زملائك بينما يأخذون الفضل عنك في عملك وهم لا يستحقون ذلك. لا تقف مكتوف الأيدي، وتنظر لنفسك تفشل مرة تلو الأخرى. حاول أن تجد حلولاً أخرى، وجد وظيفة أخرى يقدّر فيها الناس عملك بالفعل.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من What to do when a co-worker takes credit for your work

مساحة إعلانية