ما هي الاختبارات الوظيفية؟ ولماذا هي مهمة؟

بيتنا أونلاين


تاريخ النشر 2022-09-16

عدد المشاهدات 31

3 دقيقة للقراءة

ما هي الاختبارات الوظيفية؟ ولماذا هي مهمة؟

قد تكون الاختبارات الوظيفية (Career Tests) هي الحل الأمثل لطلاب الجامعات أو الأشخاص الذين يخططون لدخول سوق العمل أو حتى الموظفين للتأكد من أنهم على المسار الصحيح. إذاً، ما هي الاختبارات الوظيفية؟ وما الغرض منها؟

الغرض من الاختبارات الوظيفية:

قد تساهم الاختبارات الوظيفية في تسهيل عملية العثور على الوظيفة المناسبة، كما أنها نقطة انطلاق رائعة سواء كنت تخطط للالتحاق بالجامعة أو الدخول في سوق العمل أو تغيير عملك الحالي. تركز الاختبارات الوظيفية على تحليل نقاط قوتك وصفاتك التي يمكنك استخدامها لاتخاذ قرار بشأن طبيعة العمل الذي يناسبك، وتقدّم هذه الاختبارات اقتراحات وظيفية تتناسب مع شخصيتك الفريدة.

كيف تعمل الاختبارات الوظيفية؟

تتضمن الاختبارات الوظيفية سلسلة من الأسئلة التي تحلّل شخصيتك ومهاراتك لتحديد طبيعة العمل أو المهام المناسبة لك. يختلف كل اختبار عن الآخر، لكن الأهداف الأساسية متشابهة، ويمكن تلخيصها على النحو التالي:

  • تحديد بيئة العمل التي تناسب شخصيتك
  • معرفة الوظائف التي تناسب اهتماماتك
  • معرفة ما إذا كان لديك استعداد لوظيفة معينة

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف، تتضمّن الاختبارات الوظيفية سلسلة من الأسئلة التي ينبغي على المشارك الإجابة عليها، وثم يتلقى النتائج حول المجال الوظيفي الذي يناسب طبيعته واهتماماته.

تركز الاختبارات الوظيفية على تحليل جوانب مختلفة من حياتك؛ مثل:

  • المهارات والمواهب

تطرح بعض الاختبارات الوظيفية أسئلة متنوعة لاستكشاف المهارات التي تتمتع بها، سواء كانت ظاهرة أم مخفية.

  • الاهتمامات والهوايات

في بعض الأحيان يكون من الأفضل العمل في مجال تهتم به بشدة. على سبيل المثال، ربما يكون لديك اهتمام خاص في مجال التصوير كهواية، ولكنه قد يكون المجال المناسب لك للحصول على عمل، فالاختبار الوظيفي الصحيح يساعدك على استكشاف هواياتك والمجالات التي تهتم بها.

  • السّمات الشخصية

لدينا جميعاً سمات خاصة تشكل شخصيتنا وطبيعتنا، وبالتالي هناك مهن تناسبنا أكثر من غيرها. من خلال إجراء الاختبارات الوظيفية، يمكنك معرفة كُلاً من المهن وأسلوب العمل وبيئة العمل التي تتوافق مع شخصيتك. على سبيل المثال، لن يتمكّن الشخص الانطوائي من العمل يومياً في بيئة تفاعلية مليئة بالأشخاص دون أن يشعر بالإنهاك والتعب، وهذا سيؤدي في النهاية إلى سوء الأداء وقلّة الإنتاجية. 

  • القيم والمعتقدات

يجب أن تتماشى قيَم الشخص ومعتقداته مع العمل الذي يقوم فيه، فهذا يساعده على الشعور بمزيد من الإلهام بخصوص عمله، كما أن التوافق الجيّد بين قيمك الشخصية وحياتك المهنية يزيد أيضاً من فرص النجاح والتفوق.

أنواع الاختبارات الوظيفية:

هناك مجموعة واسعة من الاختبارات الوظيفية؛ فهناك اختبارات مخصصة لتحديد المهارات، والبعض الآخر قد يتعمّق أكثر في السّمات الشخصية. عند الانتهاء من الاختبار، يقوم المعنيّين بدراسة النتائج بتقديم التوصيات بشأن المجالات أو أنواع الوظائف التي يمكنك القيام بها بشكل جيّد.  

سنقوم بذكر بعض هذه الاختبارات أدناه:

1- اختبار "كاريير إكسبلورر" (CareerExplorer)

يساعد هذا الاختبار على تحديد اهتماماتك وأهدافك. كما أنه يبحث في تاريخ عملك السابق وسماتك الشخصية. يمكن إجراء الاختبار بشكل مجاني ولا يستغرق سوى 30 دقيقة لإكماله. سوف تتلقى بعد ذلك احتمالات جديدة لمسارات وظيفية مختلفة تتماشى مع إجاباتك. هناك أيضاً معلومات تفصيلية حول كل من الخيارات المهنية المُقترحة حتى تتمكن من تحديد المهنة التي تناسبك. 

2- اختبار "أو*نيت إنترست بروفايلر" (O*NET Interests Profiler)

يتم إجراء هذا الاختبار من قبل وزارة العمل الأمريكية ويساعد المشاركين في العثور على مَكمَن اهتماماتهم. عقب استكشاف أفضل الخيارات الوظيفية، يوجهك البرنامج نحو المسارات الوظيفية التي قد تُغذي تلك الاهتمامات. يتكون الاختبار من 60 سؤالاً حول تقيم أنشطة عمل مختلفة باستخدام مقياس من "لا يعجبني بشدة" إلى "يعجبني بشدة". تنقسم النتائج إلى قسمين: الأول حول "مجال العمل الحالي" الذي يركز على الفرص التي تتوافق مع تجربتك الحالية؛ والثاني حول "مجال العمل المستقبلي" الذي يسلّط الضوء على التعليم والخبرة التي ستحتاجها للحصول على الوظيفة التي تحلم بها.

3- اختبار أنماط الشخصية " مايرز وبريجز" (Myers-Briggs)

اختبار أنماط الشخصية "مايرز وبريجز" هو اختبار لتصنيف الشخصيات البشرية، ويعد من أكثر الاختبارات دقة. تم تطويره من قبل كاثرين كوك بريغز، وابنتها إيزابيل بريغز مايرز، خلال فترة الحرب العالمية الثانية معتمدين على نظريات عالم النفس السويسري كارل يونغ. تطوّر الاختبار وتم إدخال التحسينات عليه، حتى تم نشر أول نسخة منه عام 1962. وقد أصبحت هذه الدراسة النفسية المخصصة لـ تحليل الشخصية الأكثر اعتماداً في جامعات العالم، حيث اعتمدت على تحليل الشخصية بطريقة علمية تحليلية دقيقة الأسلوب، ميّزت بين مختلف الأنماط البشرية وفقاً لميولها ومجالاتها المفضلة.

4- اختبار "123 تيست" (123 Test)

يعتبر هذا الاختبار فريداً من نوعه لأنه يَعرض الصور بدلاً من طرح الأسئلة. تُظهِر الصور أشخاصاً يقومون بأنواع مختلفة من المهن (الطب، الهندسة، التصميم.. إلخ)، ومن ثم يمكنك تحديد الصور التي تتوافق مع اهتماماتك. الاختبار قصير ويمكنك إكماله في حوالي خمس إلى عشر دقائق.

الخطوات التي تَلي إجراء الاختبارات الوظيفية

بعد إجراء بعض الاختبارات الوظيفية، ستكون في وضع أفضل لتقييم الاتجاه الذي يجب أن تسلكه. وبناءً على نتائج الاختبارات، ربما سيكون لديك عدداً من الوظائف المختلفة لاستكشافها، وقد ترغب بقراءة المزيد عن هذه الوظائف لتحديد المهام المرتبطة بكل منها. 

يمكنك الحصول على مزيد من المعلومات من موقع مكتب إحصاءات العمل الأمريكي، إذ يحتوي الموقع على معلومات حول مجالات العمل والأوصاف والأجور وتوقعات الصناعة. وبمجرد تضييق نطاق اختيارك المهني، فأنت على استعداد للوصول إلى وكالة توظيف تساعدك في الحصول على العمل الذي يناسب شخصيتك واهتماماتك.

ترجمة بيتنا أونلاين؛ المقال مترجم من https://bit.ly/3Bfentf

مساحة إعلانية