ما هي المهارات الفنية التي يحتاجها الفنانون التشكيليون للتميّز في حياتهم المهنية؟

بيتنا أونلاين


تاريخ النشر 2022-09-22

عدد المشاهدات 54

5 دقيقة للقراءة

ما هي المهارات الفنية التي يحتاجها الفنانون التشكيليون للتميّز في حياتهم المهنية؟

يُستخدم مصطلح "الفنون الجميلة" (Fine Arts) لوصف ممارسة إنشاء الأعمال الفنية للأغراض الجمالية والتجارية والزخرفية وعرضها على الجمهور. وتشمل الفنون الجميلة جميع أشكال الفن التقليدية: الرسم، الزخرفة، النحت، الموسيقى، الرقص، المسرح، والسينما. إذا كنت مهتماً بأن تصبح فناناً بارعاً، فمن الضروري أن تعلم ما هي المهارات التي قد تفيدك أكثر في حياتك المهنية. سنناقش في هذا المقال المهارات الضرورية التي يحتاجها الفنانون التشكيليون، ونشارك الخطوات التي يمكنهم اتخاذها لتحسين مهاراتهم في مجال الفنون الجميلة والنجاح في حياتهم المهنية.

من هو الفنان التشكيلي؟

الفنان التشكيلي هو محترف خلّاق يقوم بصياغة الأشكال آخذاً مفرداته من محيطه. لدى الفنانين التشكيليين مجموعة متنوعة من التخصصات، بينها الرسم، الزخرفة، النحت، والفن الرقمي. قد يعمل الفنانون التشكيليون لصالح الشركات أو لحسابهم الخاص (بشكل مستقل)، وتتضمن بعض المهام التي يقوم بها الفنان التشكيلي ما يلي:

  • العصف الذهني: من أجل إنشاء عمل فني، يجب على الفنانين أولاً تبادل الأفكار ووضع الخطط لمشروعهم.
  • تأمين المواد: بمجرد التوصّل إلى فكرة، يقوم الفنانون التشكيليون بتأمين المواد اللازمة للعمل الفني مثل الطلاء واللوحات القماشية والبرامج والأدوات الأخرى التي يستخدمونها لإنشاء أعمالهم.
  • إنشاء معرض الأعمال (البورتفوليو): يقوم العديد من الفنانين بإنشاء معرض أعمالهم من أجل إظهار قدراتهم ومشاركة فنهم مع الآخرين.
  • تسويق المهارات: عند تولّي مهام فنية مقابل عمولة، يجد الفنانون طرقاً لتسويق قدراتهم ومهاراتهم مثل إنشاء ملفات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وحضور المعارض الحرفية والتواصل مع فنانين آخرين.
  • بيع الأعمال الفنية: يبيع العديد من الفنانين أعمالهم الخاصة، وهذه العملية تتضمن تحديد الأسعار وترتيب عمليات التسليم.
  • بناء العلاقات: يعد بناء العلاقات مع الفنانين والعملاء الآخرين أمراً مهماً لأنه يسمح للفنانين مشاركة أعمالهم والعثور على عملاء جُدد.

سنقوم أدناه بسرد بعض الأمثلة على المهارات الفنية التي يحتاجها الفنانون التشكيليون للتميّز في حياتهم المهنية:

1- التواصل

يحتاج الفنانون التشكيليون إلى مهارات تواصل قوية لبناء علاقات مع الآخرين والتأكد من فهمهم لمتطلبات عملائهم. يمكن أن يشمل ذلك إرسال التحديثات إلى عملائهم أثناء قيامهم بالعمل الفني والاستماع إلى التعليقات. يستخدم الفنانون أيضاً هذه المهارة للتواصل مع العملاء دون استخدام المصطلحات الفنية المتخصصة.

2- الرسم الواقعي

تتضمّن مهارات الرسم الواقعي القدرة على رسم عمل فني بدقة تحاكي الحياة الواقعية، لكن الكثير من الفنانين التشكيليين يمتنعون عن اتباع هذا الأسلوب، إلّا أنه من الضروري فهم كيفية إنشاء فن يبدو واقعياً. عندما يتقن الفنانون هذه المهارة، سيكونون قادرين على إنشاء صور واقعية لمناظر المدن والمناظر الطبيعية والأشخاص والأشياء. يستخدم الفنانون هذه المهارة لتلبية توقعات العملاء وإنشاء أعمال فنية معقدة.

3- الرسم البنّاء

يقوم الفنانون التشكيليون الذين يمارسون الرسم البنّاء بإنشاء موضوعات فنهم على الوسيلة التي يختارونها. يمكن دمج الأشكال لإنشاء مخطط تقريبي لما سيرسمه الفنان لاحقاً. غالباً ما تساعد هذه المهارة الفنانين التشكيليين في إنشاء فن واقعي بالإضافة إلى إتقان مهارات فنية أساسية أخرى مثل الرسم الخطي (Line Work) والتناظر (Symmetry Art).

4- إدارة الوقت

يعمل الكثير من الفنانين وفقاً لمواعيد نهائية محدّدة، ولذلك من الضروري إتقان مهارة إدارة الوقت التي تتيح لهم إكمال عملهم في الوقت المناسب دون الحاجة إلى التسرّع. كما أن القدرة على إدارة الوقت بكفاءة تتيح للفنانين قبول المزيد من العملاء في نفس الوقت.

5- استلهام الأفكار من الحياة

عندما يستمد الفنانون أفكارهم من الحياة، يصبحون قادرين على إنشاء صور واقعية للأشياء/الموضوعات التي يُمكنهم رؤيتها أثناء عملهم. يمكن أن يشمل ذلك رسم النماذج أو صور الحياة الساكنة (Still-life pictures). تتطلب هذه المهارة مزيجاً من المهارات الأخرى، مثل الاهتمام بالتفاصيل، ومعرفة بعلم التشريح البشري في الأعمال التي تنطوي على رسم الأشخاص أو النماذج البشرية.

6- استلهام الأفكار من الذاكرة والخيال

تُعتبر القدرة على الرسم من الذاكرة أو الخيال مهارة قيّمة جداً للفنانين التشكيليين الذين يتلقون طلبات عمل مقابل عمولة؛ فهذا النوع من الطلبات يتضمن إنشاء صور لشيء محدّد يصفه عملائهم. ربما لن يتمكن الفنانون من العثور على نماذج واقعية لهذه الأفكار، وبالتالي يتعيّن عليهم استخدام الخيال لإنشاء أعمال فنية لعملائهم. وتُعتبر هذه المهارة رائعة أيضاً في الأعمال الخيالية والسريالية.

7- معرفة المواد المستخدمة في الأعمال الفنية

ينبغي على الفنانين التشكيليين معرفة المواد التي تُستخدم في إنشاء الأعمال الفنية، بما في ذلك مكان الحصول عليها وكيفية استخدامها وتأثيراتها. وهذا يتيح للفنانين التشكيليين إنشاء الأعمال بأسلوبهم الخاص وعلى وسائل مختلفة، كما يتيح لهم في بعض الحالات إنشاء أعمال فنية عالية الجودة، وقد يساعدهم على توفير الوقت والمال إذا تمكّنوا من معرفة وتحديد المواد المناسبة التي يجب عليهم الاستثمار فيها.

8- التشبيك

يستخدم الفنانون التشكيليون مهارات التواصل والتشبيك لتسويق قدراتهم وفنونهم وبناء علاقات مع محترفين آخرين في مجال الفن. هذه العلاقات مفيدة عند البحث عن عمل أو عندما يكون هناك حاجة للمساعدة أو تلقي النصائح. 

9- فهم منظور العمل الفني

يشير منظور العمل الفني إلى بُعد الأشياء والعلاقة المكانية بينها. كما أنه يرتبط بموضع العين البشرية بالنسبة للأشياء الموجودة في الصور أو العمل الفني. على سبيل المثال، إذا قام فنان برسم لوحة للسماء، فقد يرسمها كما لو أن المشاهد ينظر من الأرض. سيؤدي هذا إلى إنشاء لوحة مختلفة تماماً عن الفنان الذي يستخدم منظوراً على مستوى العين. من المهم أن يفهم الفنانون منظور/زاوية العمل الفني وأن يكون لديهم القدرة على صنع عمل فني من زوايا مختلفة لإضافة التنوع إلى أعمالهم.

10- مهارات استخدام الكومبيوتر

يعتمد مستوى إتقان مهارات الكمبيوتر وفقاً للوسيلة الفنية التي يستخدمها الفنانون لإنشاء أعمالهم وبحسب طريقة بيعها. على سبيل المثال، قد يحتاج الفنان التشكيلي المتخصّص في الرسم إلى مهارات كمبيوتر الضرورية فقط للتواصل مع عملائهم وبيع أعمالهم، بينما سيحتاج الفنانون الرقميون إلى معرفة حاسوبية متقدّمة لتعلّم كيفية تشغيل البرامج التي يستخدمونها لإنشاء أعمالهم.

11- معرفة الأبعاد

ينبغي على الفنان معرفة متطلبات الحجم المحدّدة لموضوع العمل الفني، وهذا يتيح إنشاء عمل فني مبهج من الناحية الجمالية. يمكن للفنانين استخدام الأبعاد لإنشاء فن واقعي أو تغيير الأبعاد عن قصد لإنشاء عمل سريالي.

12- فهم نظرية الألوان

تتضمّن نظرية الألوان دراسة كيفية إنشاء الألوان وكيفية عملها مع بعضها البعض. يتيح فهم نظرية الألوان للفنانين مزج مواد التلوين، مثل الطلاء، لإنشاء لون جديد ومساعدتهم على اختيار ألوان مبهجة من الناحية الجمالية لإكمال عملهم.

13- التكوين

تتطلب مهارات التكوين معرفة بمجموعة متنوعة من التقنيات والموضوعات الفنية، مثل الأشكال واللون والملمس. ويمكن أن يكون معنى التكوين الفني هو ربط جميع العناصر الفنية في عملك لكي تصل إلى الشكل النهائي الذي تسعى إليه لكي تعبر عن الموضوع المراد التعبير عنه. تتيح مهارات التكوين الفني إنشاء أعمال بخلفيات معقدة وموضوعات متعددة، كما أنه يمنح الفنانين المعرفة اللازمة لفهم كيفية تفاعل كل جانب من جوانب أعمالهم الفنية مع بعضها البعض، مثل المنظور والظلال والأبعاد والمساحة.

كيفية تحسين المهارات الفنية

تلقي الدروس :خذ بعين الاعتبار تلقي دروس تُركز على الموضوعات الفنية التي تهمك أكثر، مثل النحت أو الفن الرقمي. كما يمكنك استعراض الدروس والحصول على مواد التدريبية في أحد المراكز التعليمية في منطقتك دون الخضوع إلى متطلبات التقييم النهائي. إذا كنت مهتماً بتطوير مهاراتك بشكل أكبر، فيمكنك التسجيل في برامج الزمالة أو البكالوريوس.

تطوير أسلوبك الفني الخاص: ينبغي على الفنان الذي يطمح إلى التميّز عن غيره من الفنانين أن يقوم بتطوير أسلوبه الفني الخاص. هذا يعني إتقان نوع معيّن أو تقنية أو حتى موضوع متخصّص. يمكن أن يشمل ذلك أيضاً اختيار وسيلة فنية معيّنة للعمل بها. ولتطوير أسلوبك الخاص، قم بملاحظة الفنانين التشكيليين الآخرين من أجل تحديد الأنماط التي تُفضلها والحصول على الأفكار الخلّاقة لكي تترك بصمتك الخاصة في أعمالك الفنية.

الممارسة الدائمة: بمجرد أن تبدأ في تطوير أسلوبك الخاص، مارس فنك من خلال إنشاء أعمال جديدة لمعرض أعمالك. ضع في اعتبارك تجربة وسائل فنية جديدة خلال الممارسة وصقل مهاراتك. 

طلب المشورة: شارك أفكارك وتساؤلاتك مع زملائك وغيرهم من الفنانين والمعنيّين بمجال الفن. فكّر في البحث عن مُرشد أو مُدرّب يفهم عملك ومتاح للإجابة على أسئلتك. 

مهارات الفنان التشكيلي في مكان العمل

نسرد أدناه بعض المهارات التي قد يحتاجها الفنانون التشكيليون في مكان العمل:

التعاون: التعاون والعمل ضمن فريق في مجموعة متنوعة من المشاريع هو أمر ضروري، وغالباً ما يعمل الفنانون إلى جانب فنانين آخرين لإكمال المشاريع. يمكن أن يشمل ذلك العمل ضمن فريق في نفس المرحلة من المشروع مثل رسم لوحة جدارية، أو العمل في مراحل متتالية لإنهاء مشروع مثل التقاط الصور من قِبل فنان وتحريرها من قِبل آخر.

التفكير النقدي: تتيح مهارات التفكير النقدي للفنانين التشكيليين ترجمة أفكارهم الإبداعية إلى أشكال فنية مادية.

الإدارة المالية: نظراً لأن العديد من الفنانين التشكيليين يعملون لحسابهم الخاص، فمن المفيد امتلاك مهارات الإدارة المالية لإدارة أعمالهم الخاصة وتحديد الأسعار

التحفيز الذاتي: يمكن للفنانين الذين لديهم مهارة التحفيز الذاتي الوفاء بالمواعيد النهائية والحفاظ على إنتاجيتهم في العمل.

الاهتمام بالتفاصيل: الاهتمام بالتفاصيل مهارة مهمة يجب أن يتعلمها الفنانون لأنها تسمح لهم بالوفاء بمتطلبات العملاء وإنشاء أعمال فنية معقدة.

التخطيط: تساعد مهارات التخطيط على جمع المواد وتحديد المواعيد النهائية للمشاريع الفنية.

البحث: يستخدم الفنانون مهارات البحث للبقاء على اطلاع دائم بالمعلومات الفنية وإنشاء عمل فني مُفصّل يعتمد على التاريخ والأنماط الفنية وغيرها من الموضوعات المُلهمة.

ترجمة بيتنا أونلاين؛ المقال مترجم من  https://indeedhi.re/3ANnjEJ

مساحة إعلانية