مقابلات التوظيف التقنية: وضع المهارات العلمية قيد الاختبار

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-09-11

عدد المشاهدات 5

2 دقيقة للقراءة

مقابلات التوظيف التقنية: وضع المهارات العلمية قيد الاختبار

تُعدّ المقابلات التقنية من أكثر التجارب التي قد تجعل حتى أكثر خريجي العلوم ذكاءً خائفاً. ولكن إذا كنت تريد الحصول على وظيفة بعد تخرجك والتي تتطلّب خبرة محددة، فمن المحتمل أنّك في مرحلة ما من عملية الاختيار ستواجه مقابلة تضع معرفتك العلمية على المحك.

كيف يمكنني معرفة ما يريد مسؤولو التوظيف المختصين بالعلوم معرفته؟

تختلف المقابلات التقنية عن بعضها، ويعتمد ما يُطلب منك على الموضوع الذي درسته، وبالطبع وظيفة الدراسات العليا العلمية التي تتقدم لها.

ستكون أكثر الأشياء وضوحاً التي سيسأل عنها مسؤول التوظيف هي مشروع عملت عليه، والوحدات، والموضوعات التي أكملتها خلال شهادتك. هذا صحيح بشكل خاص إذا كانت تتعلق بمجال العلوم أو وظيفة الدراسات العليا في العلوم التي تتقدم لها.

إذا كانت الوظيفة التي تتقدم لها تتطلب مهارات عملية ومعرفة ومهارة في عمليات تجريبية معينة، فتأكد من أنك على دراية بها، ويمكنك التحدث عنها بثقة. فكر أيضاً كيف يمكن أن تكون مختلفة في بيئة المختبر التجاري.

ماذا عليّ أن أقول عن مشروعي العلمي؟

  1. من الطرق الجيدة لبدء تجهيز نفسك، التفكير في خمس جمل تلخص مشروعك:
  2. طبيعة المشروع بشكل عام.
  3. العمليات والتقنيات الرئيسة التي تضمنها المشروع.
  4. أفكارك الأساسيّة.
  5. كيفية تطبيق أفكارك، وما عملت عليه خلال المشروع.
  6. الاستنتاجات النهائية.

يمكنك بعد ذلك التوسع في هذه النقاط الرئيسة، وحاول تقليل التفاصيل المعقدة إلى الحد الأدنى في مناقشاتك الأولية. سيطلب مسؤول التوظيف مزيداً من المعلومات إذا كان يريد التعمق أو يحتاج إلى توضيح.

تجنّب استخدام أيّة تعابير ومصطلحات ركيكة، وتحقق من جمهورك (سواء أكانوا علماء أم غير علماء أم مزيجاً من الاثنين). بهذه الطريقة، يمكنك تخصيص إجاباتك وفقاً لمستوى واهتمامات جمهورك، وهي مهارة مهمة لجميع العلماء والباحثين الخريجين.

هل يسأل مسؤول التوظيف الخريجين عن مشروعهم فقط؟

قد يطرح مسؤول التوظيف في المقابلات العلمية والتقنية أيضاً أسئلة تحليلية وافتراضية، أو يسألك عن العلم الذي درسته والمرتبط بوظيفة الخريج التي تتقدم لها. قد يُطلب منك أيضاً إبداء رأيك في القضايا الأكبر التي تواجه مجال العلوم.

مهما كانت الأسئلة التي تطرح عليك، يريد مسؤول التوظيف معرفة شيئين أساسيين:

  1. ما تعرفه عن مجال الموضوع.
  2. ماذا تفعل عندما تواجه مشكلة فنية تقنية.

لا يتعلق الأمر دائماً بالتوصل إلى الإجابة الصحيحة بقدر ما يتعلق بإظهار الطريقة التي تتعامل بها مع حل المشكلات، وكيفيّة توصيل أفكارك. الشيء الأساسي الذي يجب إظهاره هو مهارتك في تطبيق المفاهيم والنظريات التي تعرفها، واستخدام المعلومات التي أعطيت لك لتحقيق نتيجة منطقية.

ماذا يحدث إذا سُئلت شيئاً لا يمكنك الإجابة عليه؟

في المقابلات التقنية، غالباً ما يطرح المحاورون أسئلة ذات صعوبة متزايدة حتى يصلوا إلى سؤال لا يمكنك الإجابة عليه. لا تخف أبداً، وأخبرهم بما تعرفه واشرح أسبابك. إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات للإجابة على السؤال، فاطرح أسئلة ذكية للحصول على ما تحتاجه.

لا تتسرّع في إعطاء إجاباتك أيضاً. توقف وامنح نفسك بعض الوقت للتفكير. إذا كان الرسم التخطيطي سيساعد في شرحك، فاطلب قطعة من الورق أو استخدم سبورة بيضاء إذا كانت متوفرة. إذا كنت لا تعرف حقاً كيفية الإجابة، فكن صريحاً وقل ذلك.

يبحث مسؤولو التوظيف عن الخريجين ذوي الإمكانيات وليس أينشتاين:

يتطلّع مسؤول التوظيف في المقابلات التقنية إلى معرفة كيفية التعامل مع المشكلات التقنية والعمل بها، حيث سيشير ذلك إلى كيفية عملك في بيئة العلوم التجارية. إنهم يريدون أيضاً تقييم قدرتك على توصيل المعلومات التقنية والأفكار العلمية بوضوح ودقة.

لا يتوقع أصحاب العمل من خريجي العلوم مستوى آينشتاين من العبقرية من العلماء الخريجين. بشكل عام، يريدون التحقق من تمكنك من الأساسيات، وأنّك تفهم أساسيات موضوع شهادتك، ويمكنك أن تطبق المبادئ والمهارات الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الخريج بمؤهلاتك. إذا كنت تضع ذلك في الحسبان، فأنت تملك مفتاح النجاح في المقابلات التقنية.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من TECHNICAL INTERVIEWS: PUTTING YOUR GRADUATE SCIENCE SKILLS TO THE TEST

مساحة إعلانية