نصائح تمنحك التميّز وسط اشتداد المنافسة بين الباحثين عن وظائف عن بُعد

بيتنا أونلاين


تاريخ النشر 2022-06-14

عدد المشاهدات 6

2 دقيقة للقراءة

نصائح تمنحك التميّز وسط اشتداد المنافسة بين الباحثين عن وظائف عن بُعد

إذا كنت من الموظفين الذين كانوا يعملون وفق نظام العمل التقليدي قبل انتشار فيروس كورونا، فربما تكون قد اختبرت العمل من المنزل خلال العامين الماضيين، وربما ترغب أيضاً في التحوّل إلى نظام العمل عن بُعد بشكل دائم رغم عودة الكثير من الموظفين إلى مكاتبهم.

أصبح كل من نظام العمل عن بُعد ونظام العمل الهجين –الذي يجمع بين العمل من المكاتب والعمل من المنزل– أكثر شيوعاً، لكن المنافسة شديدة حيث يواصل الموظفون ترك وظائفهم بأعداد كبيرة والبحث عن وظائف جديدة. وفي الوقت نفسه، يبحث مدراء التوظيف عن صفات محدّدة تتيح لهم معرفة ما إذا كان الموظف الجديد مؤهل للقيام بمهامه بشكل جيّد من منزله أو من أي مكان في العالم. 

لحسن الحظ، هناك بعض الطرق البسيطة والمباشرة التي يمكنك اتباعها لتحديث سيرتك الذاتية ولفت انتباه شركات التوظيف التي تبحث عن موظفين عن بُعد؛ إليك في هذا المقال ما يجب مراعاته حول هذا الموضوع.

اذكر بوضوح مهامك السابقة التي كنت تؤديها وفق نظام العمل الهجين والعمل عن بُعد:

تقول بري رينولدز، مديرة الخدمات المهنية في شركة "فليكس جوبس" (FlexJobs) للتوظيف: "ما يجب إظهاره بالدرجة الأولى في السيرة الذاتية هو أن طالب العمل قد سبق له العمل في وظيفة عن بُعد".

وتضيف: "إذا سبق لأحد المتقدمين أن عَمِلَ في وظيفة عن بُعد، فعليه أن يذكر ذلك بأسلوب واضح جداً في سيرته الذاتية؛ من خلال كتابة "عمل عن بُعد" في نفس السطر الذي يذكر فيه المنصب الذي عمل به سابقاً". 

اعطِ الأولوية للإشارة إلى خبرتك بالعمل عن بُعد مع كل دور اضطلعت به سابقاً:

ضمن القسم الذي يسرد خبراتك العملية، اذكر بشكل واضح كيف نجحت في العمل ضمن فريق أو مع مدراءك أثناء العمل من المنزل. اعرض خبراتك وفقاً لما يطلبه الوصف الوظيفي، وامنح الأولوية للمهارات أو المهام التي تم ذكرها على أنها مطلوبة أو مفضلة.

بما أن العديد من الموظفين قد عملوا عن بُعد أثناء جائحة كورونا، فيحب عليك أن تتميّز من خلال إظهار الجهود التي بذلتها، لا سيما بطريقة تتجاوز التوقعات أثناء التحول إلى نظام العمل عن بُعد. على سبيل المثال، هل قمت بتعيين أعضاء جدد بالفريق وقمت بإعدادهم أو تدريبهم عن بُعد؟ أو ربما تكون قد أشرفت على مراقبة سير العمل وتحسينه ليكون ملائماً أكثر لأسلوب العمل عن بُعد وأيضاً من أجل توفير بعض التكاليف. 

ربما لم تعمل سابقاً بشكل رسمي في وظيفة عن بُعد، ولكن يمكنك إيجاد طرق لإظهار نجاحك بالعمل مع أشخاص آخرين ليسوا في نفس المكان الذي تتواجد فيه؛ مثلاً إذا كنت تعمل بشكل متكرر مع زملائك الذين يتواجدون في مناطق مختلفة، أو إذا كنت تتعامل مع عملاء خارجيين بشكلٍ أو بآخر.

أظهر مهاراتك التقنية والشخصية التي تجعلك مرشحاً مؤهلاً للعمل عن بُعد:

تشير رينولدز إلى رغبة مدراء التوظيف بمعرفة ما إذا كان لدى طالب العمل المهارات التقنية والشخصية الملائمة ليكون قادراً فعلاً على العمل عن بُعد. حاول أن تذكر وبشكل واضح خبرتك في العمل في الأنظمة الأساسية التقنية المذكورة في الوصف الوظيفي، مثل أنظمة عقد المؤتمرات عبر الفيديو أو أدوات التعاون التي تساعد على تحسين الإنتاجية.

وتضيف رينولدز أن المشرفين يريدون أيضاً التأكد من أنك تمتلك مهارات تواصل قوية تتوافق مع كيفية أسلوب إدارتهم للعمليات المختلفة؛ لذا كن واضحاً بشأن قدرتك على التواصل وإدارة العمل بنجاح أثناء العمل عن بُعد، وقم بتسليط الضوء على المهام أو المشاريع السابقة التي عملت فيها جيداً بشكل مستقل وضمن فريق عبر الإنترنت. إذا كنت تتقدم لشغل منصب إداري، يجب عليك أن تذكر بوضوح قدرتك على تحديد التوقعات ومراقبة سير العمل مع الموظفين الذين تشرف عليهم عن بُعد.

قم بتحديث صفحتك الشخصية على موقع "لينكد إن" (LinkedIn):

هناك حاجة مُلِحة لملء الوظائف عن بُعد، لذا قم بتحديث صفحتك الشخصية على موقع "لينكد أن" لتكون مناسبة لمساعيك في الحصول على وظيفة عن بُعد، ويمكنك أيضاً أن تذكر في العنوان الرئيسي لصفحتك الشخصية أنك تبحث تحديداً عن فرص عمل عن بُعد. بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت قد حصلت من قبل على شهادة أكاديمية عبر الإنترنت، أو درست عن بُعد، أو حصلت على شهادة لمهارة اكتسبتها من خلال التعلّم الإلكتروني، فيجب عليك أن تذكر ذلك في صفحتك الشخصية على الموقع.

 

ترجمة بيتنا أونلاين؛ المقال مترجم من https://cnb.cx/3NBIwpM

مساحة إعلانية