نصائح للتوقُّف عن الاعتذار في العمل

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-09-11

عدد المشاهدات 22

2 دقيقة للقراءة

نصائح للتوقُّف عن الاعتذار في العمل

"آسف، لا يمكنني الاجتماع يوم الاثنين". 

"عذراً، لن أتمكن من إرسال التقرير إليك بحلول يوم الخميس". 

"عذراً، ربما فكرت في هذا بالفعل، ولكن ماذا لو استخدمنا شركة علاقات عامة بدلاً من تنفيذ ذلك داخلياً؟".

إذا كنت قد كررت هذه العبارات كثيراً في الأسبوع الماضي، فقد تكون تعاني من "متلازمة الاعتذار"، وقد حان الوقت للتوقف عن فعل ذلك.

توصي نانسي هالبيرن (مستشارة إدارية في شركة التدريب كيه إن إتش أسوشياتس ومقرها مدينة نيويورك) تحليل متى تقدّم اعتذارك ولماذا، وذلك لتحديد أعراض "متلازمة الاعتذار". هل غالباً ما تقول أنّك آسف لتخفيف تأثير إخبار شخص ما بأخبار سيئة أو الاعتذار عن اتخاذ موقف قوي بشأن شيء ما؟

تقول أيضاً: "عليك أن تعرف ما إذا كانت هناك أنماط أو اتجاهات متكررة، ثم يمكنك اتخاذ إجراء تصحيحي لإيقاف السلوك بدلاً من الاعتذار عنه دائماً".

إليكَ أفضل الأوقات المناسبة لتقديم اعتذارك في العمل، وبعض استراتيجيات الاعتذار التي يجب اتباعها عندما تقصد ذلك فعلاً:

متى يجب أن لا تقول "آسف"؟

تقول فيجايتا سينه (الحاصلة على شهادة الدكتوراه، وعالمة النفس، والخبيرة المهنية): "على الرغم من أهمية الاعتذار وتحمل المسؤولية عن الأشياء التي ربما تكون قد أخطأت بها عن غير قصد، فإنّ بعض الأشخاص يستخدمون عادةً كلمة آسف ويدخلونها في كل جملة تقريباً".

تقول سينه: "توقف عن الاعتذار عندما يكون هناك شيء ما ليس خطأك أنت، أو عندما تشعر بعدم الأمان أو عدم الارتياح ولست متأكداً مما ستقوله، أو عندما تشعر بالقلق بشأن عدم إعجاب الآخرين". ترى أيضاً أنّ الإفراط في الاعتذار قد يجعلك تبدو خاضعاً وضعيفاً، بدلاً من عكس ثقتك بنفسك وقوتك.

فيما يلي بعض المواقف التي يجب أن لا تعتذر فيها:

  1. أنا آسف الطابعة معطلة.
  2. أنا آسف لأنني لم أكن أعرف أننا سنلتقي، لذا لم أحضر أي شيء.
  3. أنا آسف لأن النقد البناء أزعجك.
  4. يؤسفني أن آخذ وقتك، ولكن سيكون من المفيد مراجعة العرض التقديمي.

متى يجب أن تقول "آسف"؟

هناك أوقات يجب أن تعتذر فيها، وهناك طريقة صحيحة وخاطئة لفعل ذلك. تقول جينيفر ديفيس (مؤسِّسة شركة جينيفر ديفيس كونسلتنج للتدريب على القيادة ومقرها نيوجيرسي): "إذا كنت تندم حقاً على فعل شيء ما وتشعر بالندم، فقل إنّك آسف".

بعض السيناريوهات المناسبة تماماً لقول آسف هي عندما تفقد أعصابك، أو تصل متأخراً إلى اجتماع، أو تهمل في عملك. بدلاً من قول آسف بالتعبير عنها بكلمة واحدة، دون تقديم أي توضيح، توصي ديفيس باتباع هذه الطريقة: الاعتذار، ثمّ الاعتراف بالخطأ، ثمّ شرح الموقف، ثمّ اتخاذ الإجراء المناسب.

إليك كيفية عمل صيغة الاعتذار:

  1. اعتذر عن شيء خاص بالشخص، أو الأشخاص المتأثرين.
  2. اعترف أنّك تفهم كيف أثرت أفعالك عليهم.
  3. اشرح الموقف دون أن يبدو الأمر وكأنّه عذر أو تبرير لخطئك.
  4. حدّد الآن خطة عمل لكيفية حل أي مشاكل قد تكون أفعالك سببها، وكيف ستتصرف بشكل مختلف في المستقبل.

ماذا تقول بدلاً من "أنا آسف"؟

تقول كولبي بيترز (الحاصلة على الدكتوراه، ومستشار الإدارة في شركة كولبي بيترز للاستشارات ومقرها بالتيمور): "إحدى الطرق الرائعة للتوقف عن الاعتذار إذا لم تكن مسؤولاً بالفعل، هي مجرد التحقق من مشاعر الشخص الآخر. حاول أن تقول: "يجب أن يكون هذا محبطاً حقاً"، أو يبدو أنّك مستاء حقاً الآن" للتخفيف من حدّة الموقف".

وتضيف أنّ إظهار اهتمامك والسماح للناس بالحديث عن شعورهم يمكن أن يجعلهم يشعرون بتحسن ويقوي علاقتك، وهذا التصرف مربح للطرفين.

تقول سينثيا بونج (المدربة المهنية في مدينة نيويورك) إنّ بديل الاعتذار المفاجئ بتقديم الشكر سيكون أفضل من أن تقول: "أنا آسف، أطلب منك فعل ذلك في اللحظة الأخيرة". يمكنك أن تقول: "شكراً لك على تحمل مثل هذا الموعد النهائي القصير". 

وبدلاً من أن تقول: " أنا آسف لأنني لم أستطع أعود إليك عاجلاً"، قل: "شكراً لك على صبرك، كان لدي الكثير على المشاغل هذا الأسبوع".

لا حاجة للاعتذار أحياناً:

توقف عن الاعتذار للسيطرة على حياتك المهنية. إذا كنت تشعر بأنّك تضطر للاعتذار طوال الوقت، أو تشعر أنّك لا تستطيع فعل أي شيء بشكل صحيح، فقد يكون الوقت قد حان بالفعل للبحث عن وظيفة جديدة.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من How to stop apologizing at work

مساحة إعلانية