هل تريد أفكاراً جديدة في مكان عملك؟ إليك خطة من 4 نقاط

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-04-30

عدد المشاهدات 40

عدد المشاركات 0

هل تريد أفكاراً جديدة في مكان عملك؟ إليك خطة من 4 نقاط

"يمكنك أن تحصل على نتائج أو أن تُقدّم أعذاراً، ولكن لا يمكنك فعل الاثنين معاً". (ستيفن لوك)

يسأل العميل جيل: "أنا لا أفهم ذلك فقط. أقضي ساعات أطول من أي شخص آخر في قسمي، وأحضر كل اجتماع للفريق، وأقترح مبادرة إبداعية واحدة جديدة على الأقل، لكنني لا أستطيع إيصال أفكاري لأي شخص. لا أحد يلاحظ مدى صعوبة عملي، ولا يبدو أن هناك من يهتم بأفكاري، وأنا متأكد من عدم وجود أي لقاء مع المدراء من المستوى الأخير حتى. أعلم أنني أغفل عن شيء ما هنا، فما هو؟"

كانت إجابة المدرب جويل: أنت تركز على الشيء الخطأ. أنت شخص مبدع، لذلك من الطبيعي أن تركز على الجزء الإبداعي من عملك فقط؛ أي ابتكار أفكار جديدة في مكان عملك، وتطوير استراتيجيات فريدة لشركتك وعملائك. 

لكن كيف تقدم هذه الأفكار؟ أنت تحاول باستمرار إقناع الناس بمدى إبداعك. ما عليك فعله هو التحدث عن أفكارك من حيث النتائج. أثر إعجابهم بنتائجك، وليس مواهبك أو أخلاقيات عملك.

تشير مقالة نشرتها مجلة هارفارد بيزنس ريفيو إلى أنّ 69% من أصحاب العمل في الولايات المتحدة يحكمون على أداء موظفيهم من خلال ما أنجزوه بدلاً من الساعات المسجلة في سجل عملهم. تعمل العديد من الشركات على إزالة حواجز وقت العمل ومكانه من أجل الاحتفاظ بأفضل المواهب. وقد أصبح الموظفون يتمتعون بحرية أكبر في العمل متى ما أرادوا وكيفما أرادوا طالما أنّهم يحققون أهدافهم الإنتاجية. (جالينسكي، تشرين الثاني، 2012). إذاً؛ عليك أن تُحوّل تركيزك من الأفكار إلى النتائج. إليكَ هذه الخطة من أربع نقاط:

  • التوجيه للنتائج بدلاً من الأفكار:

عندما تقدم فكرة جديدة لمديرك أو فريقك، اذكر الفكرة في جملة أو جملتين فقط، ثُمّ انتقل على الفور إلى النتائج. حدّد مقدار الإيرادات التي ستولدها استراتيجيتك، وكيف ستُقلل من النفقات وتُحسّن من خدمات العملاء. قدّم أرقاماً محددة.

  • تحديد وقت زمني محدّد:

عليك أن تخبر مدراءك من سينجز الأمر، وكيف سيفعل ذلك، ومتى سيكتمل المشروع. لا شيء قد يُشوّه سمعتك اللامعة أكثر من عدم إنهاء الوظيفة، حتى لو كان عليك أن تكون راضياً عن نتائج أقل من رائعة. يُفضّل العَدّاء دائماً إنهاء السباق، حتى لو جاء في المركز الأخير، بدلاً من الانسحاب في منتصف الطريق.

  • تجاوُز التوقعات باستمرار:

إذا قدمت فكرة وحصلت على الضوء الأخضر من مديرك في العمل أو الإدارة العليا، فانتقل إلى المستوى الثاني (والثالث) لتقديم أفضل ما يمكنك. على سبيل المثال، إذا كان مديرك في العمل سيكون سعيداً بزيادة أرقام رضا العملاء بنسبة 8% أو 9%، لكنّك تعلم أنه يمكنك تحقيق ذلك بنسبة 10%، يمكن أن تعده بتحقيق 8%، ولكن اسعَ لتحقيق نسبة 10%. لا تقدّم وعودات كثيرة وقدّم أكثر من المتوقع كلما أتيح لك ذلك.

  • التصرُّف كفائز:

عليك أن تؤمن بأفكارك وأن تثق أكثر بنفسك عند تقديمها. لا تعتذر، وتصرّف كما لو كانت صفقة منتهية بالفعل، واستخدم لغة واثقة. عليك أن تقول مثلاً "متى" وليس "إذا"، وتجنّب استخدام كلمات مثل "رُبّما" أو "لو" أو "يُمكن". عندما تؤمن بنفسك، ستزيد ثقتك بنجاحك، وستجد أنّ الآخرين يؤمنون بك أيضاً.

إذا غيّرت تركيزك من الأفكار نحو النتائج، أعدك بأنّك ستحصل على نتيجة مختلفة تماماً لنفسك أيضاً.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Want New Ideas in Your Workplace? Here’s a four-point plan

مساحة إعلانية