هل يمكن تقديم طلب توظيف بعد انتهاء الموعد المحدد؟

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-05-1

عدد المشاهدات 31

عدد المشاركات 0

هل يمكن تقديم طلب توظيف بعد انتهاء الموعد المحدد؟

بينما تقل فرصك في الحصول على مقابلة توظيف بعد تقديم طلب توظيف متأخر وتصبح ضعيفة، إلا أنّه لا ضير من تقديم هذا الطلب المتأخر. هناك إمكانية أن تأخذ الشركة طلب توظيفك بالاعتبار نتيجة عدم وصول سير ذاتية كافية من متقدمين مؤهلين بعد مرور الوقت اللازم. قد تكون الشركة لا تزال تبحث عن أشخاص عظيمين، ويمكن أن تكون أنت واحداً منهم حتى بعد أن يحين الموعد النهائي.

لماذا يضع أصحاب العمل موعداً نهائياً؟

من الأفضل دوماً تقديم طلبك للتوظيف قبل الموعد النهائي كقاعدة صارمة وسريعة، فهذا ما يقتضيه التفكير السليم.

تضع المؤسسات الموعد النهائي من أجل تحديد عدد المتقدمين للوظيفة الذين يجب تعيينهم للوظائف الشاغرة. ويضعون وقتاً كافياً للتقديم للوظيفة لجذب مجموعة كافية من الموظفين، ولكن لا يضعون وقتاً أكثر من المعتاد، بحيث إنهم لا يستطيعون فحص أعداد كبيرة من سير المتقدمين الذاتيّة. تضع الشركة وقتاً نهائياً أقصر من الوقت المعتاد في حالة ضرورة ملء الفراغ الوظيفي بسرعة، وكان الوقت حاسماً بالنسبة لهم.

الموعد النهائي مهم جداً:

أنت تريد تحسين فرصك في الحصول على الوظيفة من خلال تقديمك لطلب التوظيف قبل الموعد النهائي الذي أعلنت عنه الشركة؛ فتحديد موعد نهائي يخفف احتمالية توظيف شخص لديه مشكلة مع الالتزام بهذا الموعد.

ستكون المؤسسة حذرة عند إعطاء الشخص أي مواعيد نهائية أخرى ليفقدها في حال فشل هذا هذا الشخص في تقديم طلب التوظيف قبل الموعد المحدد. حجم العينة لقياس التأخير هو جزء صغير جداً، ولكنّه كل ما حصلت عليه الشركة للحكم على الشخص، وهذا هو الوقت الجيد لديك لتعرض للشركة بأنك تلتزم بالموعد النهائي دون أيّة مشكلة.

كيف يمكن أن تضمن تطبيقات التوظيف عبر الإنترنت الانضباط في التوقيت؟

تُسهّل أنظمة التوظيف عبر الإنترنت مهمة تقديم طلبات التوظيف لضمان الالتزام في الوقت المحدد، حيث إنّ هناك العديد من الأنظمة التي تسمح لمقدم طلب التوظيف بفحص مدى تقدُّم الطلب خلال عملية التوظيف. في حال أتاح مدراء التوظيف وقسم الموارد البشرية هذه المعلومات محدثة دائماً، سيحصلون بالتأكيد على مكالمات ورسائل إلكترونيّة أقل من المتقدمين للوظيفة للاستفسار عن سير عملية التوظيف.

أحياناً قد لا تحصل على المساعدة المناسبة، ولا تستطيع الالتزام بالموعد النهائي:

رغم التزامك غالباً، قد لا تستطيع الالتزام بالموعد النهائي لأسباب خارجة عن إرادتك. لنفترض مثلاً أنّك تفقدت قائمة الوظائف المتاحة اليوم، وصدمت برؤية أن الموعد النهائي للوظيفة الأفضل بالنسبة لك والتي تعرف بأنك الانسب لها قد كان البارحة أو قد فاتك منذ عدة أيام.

رُبّما يفوتك الموعد النهائي لأنّك نسيت، أو رُبّما كنت تعرف الموعد النهائي سابقاً ولكن بسبب ظروف لا مفر منها منعتك من التقديم قبل الموعد النهائي. هناك العديد من الأمور التي تحدث، ولكن لا تيأس في جميع الأحوال. قدّم طلب توظيفك حالاً، ولكن لا تتردد مرة أخرى. اكسر مخاوفك وقدّم طلبك قبل إغلاق الفرصة المتاحة بالكامل.

قد يُلاحظ طلبك في بعض الأحيان، ففي سوق التوظيف ضيق النطاق، تبحث الشركات دائماً عن الموهوبين، والمجدين، والمؤهلين، ورُبّما تكون أنت الشخص المناسب الذين يبحثون عنه.

فتح الباب أمام فرص مستقبلية:

هناك سبب آخر مقنع لتقديم طلبك التوظيف بعد الموعد النهائي. فأنت رُبما لست مثالياً للوظيفة التي قدمت لها، إلّا أنّ الشركة قد تحتاج لشخص بمواصفاتك في موقع وظيفي آخر فيها، والذي قد يكون غير معلن عنه.

قد تكون هناك وظيفة أخرى جديدة قد برزت في قسم من الأقسام والشركة قد قررت بأنّك الشخص المناسب لهذه الوظيفة قبل الإعلان عنها.

وهناك احتمالية أخرى بأن الشركة لا تحتاج لشخص بمواصفاتك في الوقت الحالي، إلّا أنّ مدير التوظيف سيُلقي نظرة على سيرتك الذاتيّة، وقد يبقيك في ذهنه لوظائف مستقبلية قريبة. أنت الآن لم تحصل على الوظيفة التي قدمت لها، ولكن قد تتصل بك الشركة على المدى البعيد من أجل وظيفة أخرى.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Submitting A Job Application After the Closing Date

مساحة إعلانية