وظائف مُقترحة للأشخاص الذين سُرّحوا مؤقتاً من وظائفهم بسبب فيروس كورونا

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-05-2

عدد المشاهدات 45

عدد المشاركات 0

وظائف مُقترحة للأشخاص الذين سُرّحوا مؤقتاً من وظائفهم بسبب فيروس كورونا

يمكن لموظفي الشركات المغلقة مؤقتاً البحث عن عمل ودخل إضافي في هذه المجالات.

لقد تركت تأثيرات فيروس كورونا الكثير من الموظفين حول العالم إمّا مع عمل ودخل أقل، أو بلا عمل، أو خائفين بشأن تسريحهم من مكان عملهم في أي وقت ممكن نتيجة ما حلّ بالعالم من كساد اقتصادي إثر فيروس كورونا الذي اجتاح العالم. إذا كنت تعاني من تقليص ساعات عملك في وظيفتك، أو تسريحك مؤقتاً بسبب مخاوف متعلقة بالسلامة من فيروس كورونا، يمكنك أن تبحث عن وظيفة تؤمن لك دخلاً إضافياً تتناسب مع مؤهلاتك وقدراتك على المواءمة

ستجد تالياً بعض مجالات التوظيف التي يمكنك من خلالها جني أموال إضافية الآن:

1. التوصيل وإنجاز أمور البيع:

أعلنت أمازون عن نيتها توظيف ما يقارب من مئة ألف موظف جديد مؤقت في مجال القيادة (السياقة)، والتجهيز، والتوزيع في جميع أنحاء الولايات المتحدة لدعم الزيادة في طلبات التوصيل. كما وتعهدت الشركة بزيادة متوسط ​​أجر الموظفين في الساعة بمقدار دولارين في الساعة. 

لمعرفة ما إذا كانت هناك وظائف متاحة بالقرب منك، تابع قسم الوظائف المتاحة على موقع أمازون، واطلع أيضاً على لوحات الوظائف المحلية عبر الإنترنت وإعلانات المجتمع للحصول على التحديثات الحالية حول التوظيف الإقليمي.

في حين تُعدّ أمازون شركة رائدة في توفير وظائف التوصيل والتوزيع، إلّا أنّها ليست الوحيدة. تحاول العديد من الشركات مؤخراً باختلاف أحجامها وأهدافها توفير خدمات التوصيل، أو تروج لها كوسيلة للنجاة والحيلولة دون الإفلاس أثناء الإغلاقات لدعم التباعد الاجتماعي. يمكنك البحث عن وظائف متاحة في متاجر البقالة المحلية، ومتاجر مستلزمات الحيوانات الأليفة، والصيدليات، والمطاعم لمعرفة ما إذا كانت تضيف إلى خدمات التوصيل والاستلام.

بالإضافة إلى السائقين، قد تحتاج الشركات والمتاجر أيضاً إلى مساعدة مؤقتة في تفريغ شحنات الإمدادات، وإعادة تخزين الأرفف، والرد على خطوط الهاتف المزدحمة، والحفاظ على نظافة المتاجر، وتقديم الدعم التكنولوجي، وتسجيل المنتجات والمبيعات الجديدة في قواعد البيانات وأنظمة الفواتير الخاصة بهم.

2. تقديم الدعم لموظفي الخدمات الأساسية أو من يعملون عن بُعد:

العاملون في مجال الرعاية الصحية وغيرهم ممن يقدمون الخدمات الأساسية، مثل: البقالات، وخدمات الطوارئ، والصيدليات، والبنوك يعملون لساعات إضافيّة أكثر من أي وقت مضى. 

بالإضافة إلى كونهم مشغولين للغاية، ربما فقد الكثير منهم خيار رعاية الأطفال نظراً لإغلاق المدارس وأماكن الرعاية النهارية. إذا كنت تتمتع بصحة جيدة وقادراً على توفير رعاية للأطفال، فهناك الآلاف من العائلات التي تحتاج إلى مساعدة منزلية.

كما وقد يُطلب من هؤلاء الموظفين العمل لساعات إضافية؛ لذا فإنّ توفير احتياجات البقالة، والتنظيف، وأعمال الفناء، وغيرها من أشكال الدعم في المنزل سيُمكنهم من إدارة متطلبات العمل المتزايدة. 

حتى الأشخاص الذين يعملون في وظائفهم المعتادة من المنزل قد يحتاجون على الأرجح إلى المساعدة في الواجبات المنزلية.

3. خدمات الأمن:

تستأجر العديد من الشركات حراس أمن للحفاظ على المتاجر والمكاتب في مأمن من النهب أو السطو أثناء الإغلاقات والحظر. بالإضافة إلى ذلك، قد تستخدم متاجر البقالة والمستشفيات مزيداً من إجراءات الأمان للحفاظ على الهدوء في أوقات الذعر أو الحاجة لإدارة الحشود. 

يمكنك التحقق من الشركات المحلية مباشرة بالسؤال عن الشركات الخاصّة بتأمين موظفي أمن متعاقدين، كما ويمكنك أيضاً البحث عبر الإنترنت عن الشركات التي تقدم خدمات الحراسة الأمنية.

4. الرعاية الصحيّة:

في مثل هذا الوقت من الأزمات، تُعدّ الصحة الجسديّة والعقليّة ذات أهمية قصوى. هناك احتياجات واضحة لموظفي الرعاية الصحية وغيرهم ممن يدعمون قطاع العناية الصحيّة، كما وهناك أيضاً طلب على مقدمي الخدمات الافتراضية. تقدم شركات الصحة العقلية الافتراضية مجموعة من الخيارات لدعم الناس في الأوقات العصيبة والمليئة بالشكوك. هناك أيضاً شركات التطبيب عن بُعد التي تدعم خيارات تقديم الرعاية الصحية عبر الإنترنت.

بينما لا يمكنك أن تصبح طبيباً أو ممرضاً أو معالجاً بين عشية وضحاها، فقد تتمكّن من تقديم الدعم الإداري أو التشغيلي أو دعم العملاء مؤقتاً للشركات المحلية التي تشهد ارتفاعاً في الطلب في الوقت الحالي.

5. منصات العمل عبر الإنترنت:

هناك الكثير من الوظائف المتاحة عبر الإنترنت مؤخراً. على سبيل المثال، يُظهر البحث في قسم وظائف اللنكد إن أنّ الوظائف الجديدة المنشورة في آخر 24 ساعة والتي هي عقود أو مؤقتة ما يقرب من 9000 وظيفة جديدة على الصعيد الوطني. تتضمّن بعض الوظائف كتابة الإعلانات، والاستثمار في المنتجات الموسمية، والمساعدة الفنية والتنسيق، والمبيعات، وإدخال البيانات. بشكل عام، من المرجح أن تدعم هذه الوظائف التشغيل اليومي للخدمات الأساسية (الغذاء، والبنك، والرعاية الصحية، والطب البيطري، والطب)؛ والتي زاد الطلب عليها نتيجة الوباء والعمل عن بُعد أيضاً.

كما هو الحال دائماً؛ عندما تبحث عن وظيفة من المهم جداً أن تكون محترفاً ومرناً، وأن تثبت أنّك موظف جيد. ابدأ بالاستفسار وسؤال الأشخاص من شبكة علاقاتك الخاصّة عمّا إذا كانوا يعرفون أيّة فرص توظيف متاحة. بعد ذلك، جهّز سيرتك الذاتية وحدثها إضافة إلى ملخص لتاريخ عملك ومهاراتك لتسهيل عملية الفرز والتوظيف. أيضاً، أمّن ما لا يقل عن اثنين إلى ثلاثة مراجع يمكنهم التحدث عن شخصيتك المهنيّة وأخلاقياتك في العمل والالتزام.

أخيراً، من الجيد دائماً أن تكون مثابراً ومهذباً، فالعديد من المسؤولين وصناع القرار الذين قد تعمل معهم في الوقت الحالي قد يكونوا مشغولين جداً، ولذلك لا بُدّ من إنجاز وظيفتك أياً كانت بكفاءة وفعالية واستجابة سريعة، ما قد يؤمّن لك وظيفة دائمة ورائعة في المستقبل القريب.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من Jobs for Those Whose Careers Are on Hold Because of Coronavirus

مساحة إعلانية