10 حقائق مهمة عن إميل دوركايم

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-07-18

عدد المشاهدات 50

1 دقيقة للقراءة

10 حقائق مهمة عن إميل دوركايم

سنتعرّف في هذا المقال عن بعض الحقائق المتعلقة بإميل دوركايم عالم الاجتماع الفرنسي الشهير، والذي وُلد في الخامس عشر من نيسان عام 1858، وتوفي الخامس عشر من تشرين الثاني عام 1917. أخذ دوركهايم اللقب باعتباره المبدع الرئيس للعلوم الاجتماعية الحديثة جنباً إلى جنب مع ماكس ويبر، وكارل ماركس، ودبليو إي بي. تركزت أعمال دوركايم على إنشاء مؤسسة اجتماعية جديدة. إذا كنت مهتماً بمعرفة عمل دوركهايم الشهير، فعليك قراءة كتاب (The Division of Labour in Society) الذي نُشر عام 1893. 

فيما يلي حقائق مهمة أخرى عن إميل دوركايم:

أولاً - أستاذ علم الاجتماع:

أخذ دوركهايم الرقم القياسي في الحصول على لقب أستاذ علم الاجتماع في فرنسا. وقد كان كتابه الثاني الذي نشره عام 1895 بعنوان (The Rules of Sociological Method).

ثانياً - مجلة:

أنشأ دوركايم مجلة (L'Année Sociologique) عام 1898.

ثالثاً - إعداد دراسات حول قضية "الانتحار":

ابتكر إميل دوركايم أيضاً دراسة خاصة حول قضية الانتحار؛ وقد نُشرت دراسته المؤثرة الخاصّة بهذا الموضوع في عام 1897. إذا قرأت الكتاب، فستعرف معدلات الانتحار بين السكان الذين اعتنقوا البروتستانت والكاثوليك.

رابعاً - نظرية الدين:

كتب دوركهايم أيضاً كتاباً عن نظرية الدين. نُشر عام 1912 تحت عنوان "الأشكال الأولية للحياة الدينية". تتمحور الدراسة حول الثقافة والحياة الاجتماعية للشعوب الأصلية والحديثة.

خامساً - مكان الميلاد:

يقع مسقط رأس دوركهايم في مدينة إبينال، لورين الفرنسيّة. وكان والده مويس دوركايم، أمّا والدته فاسمها ميلاني. أمّا أجداده ووالده فقد كانوا من الحاخامات.

سادساً - التعليم:

يبدو أن إميل كان عليه أن يسير على خطى والده وأجداده ليصبح حاخاماً، ولهذا التحق بمدرسة حاخامية. ومع ذلك، لم يكن مهتماً بأن يصبح حاخاماً لذلك ترك المدرسة في سن مبكرة.

سابعاً - أسلوب الحياة:

كان أسلوب حياة دوركهايم مختلفاً عن والده، وجده، وجد والده منذ أن عاش حياة علمانية. إذا قرأت بعض أعماله، فإنها تعكس إيمانه بأنّ الظواهر الدينية لا علاقة لها بالعوامل الإلهية، بل بالعوامل الاجتماعية.

ثامناً - علاقته مع أصوله:

على الرغم من أن دوركهايم لم يتبع تقاليد عائلته، إلا أنّه حافظ على علاقته مع عائلته والشعب اليهودي.

تاسعاً - مدرسة نورمال سوبريور:

كان على دوركايم أن يحاول ثلاث مرات حتى يستطيع التسجيل في مدرسة نورمال العليا عام 1879. وقد كان جان جوريس وهنري بيرجسون زميليه في الفصل اللذين حققا مكانة عظيمة في التاريخ الفكري لفرنسا.

عاشراً - دراسة المجتمع:

كان دوركهايم مهتماً بدراسة المجتمع منذ صغره.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من 10 Facts About Emile Durkheim

مساحة إعلانية