5 نصائح لتوسيع نطاق الأعمال والمشاريع التجارية

هديل البكري


تاريخ النشر 2021-11-20

عدد المشاهدات 11

2 دقيقة للقراءة

5 نصائح لتوسيع نطاق الأعمال والمشاريع التجارية

تُنشَئ الملايين من الشركات الناشئة سنوياً محاولة تحقيق حلمها في أن يشتري الناس منتجاتها وخدماتها، لتصبح شركات ناجحة. يبدأ كل رائد أعمال برصيد مصرفي صفري، ويحلم بتنمية شركته الناشئة لتصبح شركة بمليون دولار. لكن الحقيقة هي أنك أو شركتك الناشئة قد لا تكون على استعداد للتوسع.

وجدت دراسة استقصائية شملت أكثر من 3200 شركة ناشئة أنّ 74% منها فشل بسبب التوسع غير المناسب في الوقت المناسب. لا تكن سلبياً، ولكنّك بحاجة فقط إلى إيجاد نموذج مشروع واضح ومنتج يمكن توسيع نطاقه بشكل فعّال.

ما هو المعنى الحقيقي للتوسع؟ وكيف يمكنك توسيع نطاق شركتك الناشئة بشكل فعّال؟ وكيف تنمو دون المساومة على جودة عملك وخدماتك؟ استمر في قراءة المقال، وستجد إجابتك بلا شك.

ما هي عملية التوسع في الواقع؟

يريد الجميع أن يكون لديه مشروع قابل للتطوير، في حين أنّ الشركات المحلية التي لديها حد أدنى من المدفوعات أصبحت عتيقة الطراز الآن.

يشير التوسع إلى عملية نمو الشركة، حيث تنتقل من التعامل مع عميل واحد إلى مئة، ولكن عليك أن تجد منتجاً أو خدمة قابلة للتطوير، أو ستظل عالقاً إلى الأبد بين لا شيء.

إليكَ خمس خطوات لتوسيع نطاق عمليات المشروع بكفاءة:

1. الاستعداد للتوسُّع:

يرى الكثير من أفراد المجتمع أنّه يمكن تحقيق النجاح بين عشية وضحاها، ولكن في الواقع هذا أمر مستحيل ولا يمكن تحقيقه. عليك أن تمر بكل مراحل خطوات هذه العملية لتحقيق العظمة والنجاح. إذا حاولت توسيع نطاق شركتك الناشئة دون أن تكون مستعداً لذلك، فسوف تفشل بالتأكيد.

من أجل الاستعداد للتوسع، تحتاج إلى فهم العملاء المستهدفين، ومعرفة مشاكلهم التي ستحلها منتجاتك أو خدماتك. تأكد تماماً من جودة منتجاتك وخدماتك. كما وعليك أيضاً أن تكون جاهزاً دوماً بكل مورادك التي تحتاجها للتوسُّع.

2. الأتمتة أو الاستعانة بمصادر خارجية:

كون الشركة ما زالت في طور النمو، سيكون لديك مبلغ صغير من الميزانية، لذلك عليك التفكير جيداً في إنفاق إيراداتك.

لا تُوظّف أي شخص إلا إذا كنت بحاجة فعلاً إلى شخص ما لعملك، حيث إنّ لديك تمويلاً محدوداً، وعليك إنفاقه وفقاً لذلك. 

تحتاج فقط إلى العثور على بعض الأفراد الذين يمكنهم تقديم خدمة جيدة تُعرف بالعاملين لحسابهم الخاص "المستقلين أو الفريلانسر"، حيث سيكلفونك 2-3 مرات أرخص من التوظيف العادي بدوام كامل.

3. اختيار البرنامج الصحيح:

الأتمتة جزء مهم عندما يتعلق الأمر بالمشاريع الناشئة، وهي تساعدك في إدارة وقتك لإنجاز أعمال مهمة تحتاج انتباهك وتركيزك، وترك باقي العمل للبرامج.

قد يكون هذا تقنياً بعض الشيء ولكن لتوسيع نطاق عملك، تحتاج إلى العثور على أدوات الأتمتة المناسبة.

هناك عدد لا حصر له من الأدوات التي يمكن أن تساعدك على توفير الوقت والمال، والعثور على الأداة الأنسب لك.

4. الاشتراك في مجموعة "ماستر مايند":

الفريق الجيد هو مفتاح أساسي لنجاح الأعمال والمشاريع، سواء كان ذلك من خلال تطبيقات أبل، أو جوجل، أو الفيس يوك. أنت بحاجة إلى توظيف أشخاص يجيدون حل المشكلات، وقادرين على تقديم أفكار سبّاقة، ويتمتعون بروح قيادية.

ستساعدك مجموعة "ماستر مايند" في الحصول على أفكار جديدة وتغييرات للمنتجات الحالية. حافظ على الفريق الأساسي معاً كفريق يفشل معاً، ويتمتع بالنجاح معاً.

5. لا تكن جيشاً من رجل واحد:

يجب أن تعمل الأعمال التجارية مثل آلة البيع، أي أن تستثمر مبلغاً معيناً وتستمر في جني الأرباح حتى عندما لا تعمل.

لكن من الصعب توسيع نطاق الشركة الناشئة دون مشاركة أشخاص آخرين، حيث يتعين عليك إنجاز بعض الأعمال الأخرى، ولذلك عليك أن لا تحاول إنجاز كل شيء بنفسك، لأن هذا قد يضر بخدماتك، وسيزيد من توترك وقلقك، ولذلك سيكون من الضروري للغاية تعيين الأشخاص المناسبين لمساعدك في عملك وإنجاز المهام الأخرى عنك.

بمجرد اكتشاف الوظائف والأشخاص المناسبين، سيكون من السهل عليك التوسع.

 

ترجمة هديل البكري؛ المقال مترجم من How to Scale a Start-up Business

مساحة إعلانية